أخبار عربية

ادلب، وساطة روسية تركية غير واضحة لانهاء الصراع في المنطقة

تعد إدلب أحدث قاعدة للمتمردين المعارضون للحكومة السورية، موطناً لحوالي ثلاثة ملايين مدني، وقالت الحكومة إنها ستطلق عملية كبيرة لإعادة السيطرة على المنطقة.

تم تأجيل الصفقة باتفاق حول إنشاء منطقة بين الأطراف المعنية،و كان الاتفاق مع وساطة روسيا وتركيا و فقا لتقرير بي بي سي، حيث تمكن عدد أقل من الصحفيين من الذهاب لمنطقة النزاع.

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى