إقتصاد

بنك جيه بي مورغان يعلن عن تزايد الضغوط الاقتصادية في العام المقبل

خفض بنك الاستثمار جيه بي مورجان توقعاته لإصدار سندات الشركات في البلدان النامية بمقدار الثلث ، وهو مؤشر على تزايد الضغوط الاقتصادية.

 فقد خفض بنك جيه بي مورجان الاستثماري توقعاته لإصدار ديون الشركات في الدول النامية بمقدار الثلث ، وهو مؤشر على الضغوط الاقتصادية التي تواجهها الدول الأفقر الآن.

انخفض حجم السندات الحكومية وسندات الشركات المباعة في الاقتصادات الناشئة بشكل حاد هذا العام ، بينما أدت قفزة في تكاليف الاقتراض العالمية إلى إحجام الكثيرين عن الوصول إلى الأسواق الدولية .

وقالت جيه.بي مورجان يوم الاثنين في مذكرة بحثية إنها خفضت تقديراتها لإصدار سندات الشركات في الاقتصادات الناشئة لعام 2022 إلى 260 مليار دولار من 400 مليار دولار.

وأشار إلى أن إجمالي 260 مليار دولار سيكون أقل حجم لإصدار سندات الشركات في الأسواق الناشئة في العام الماضي منذ 2015 ، وأضاف: “لا نتوقع عائدًا قويًا في الإصدار في المستقبل القريب”.

عانت الأسواق الناشئة من أكبر عمليات بيع مكثفة هذا العام ، حيث أضر ارتفاع التضخم العالمي ، والحرب الروسية الأوكرانية ، والتباطؤ الحاد في النمو الاقتصادي الصيني ، بالمشاعر.

خفض جي بي مورجان توقعاته لإصدار سندات الشركات في آسيا ، حيث لا يزال قطاع العقارات في الصين في حالة ركود عميق ، بنسبة 34 في المائة إلى 177 مليار دولار.

كما خفضت تقديراتها لأمريكا اللاتينية بنسبة 34 في المائة إلى 41 مليار دولار ، بينما خفضت توقعاتها لأوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 39 في المائة إلى 15 مليار دولار و 27 مليار دولار على التوالي.

في غضون ذلك ، يقدر المحللون في بنك الاستثمار مورجان ستانلي أن الحكومات الناشئة باعت ما مجموعه 67.5 مليار دولار من الديون حتى الآن ، بانخفاض 60.4 مليار دولار عن إجمالي العام الماضي.

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى