أخبار عربية

تبادل لإطلاق النار بين قوات النظام السورية والمعارضة في إدلب.

تقارير من محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، تفيد حدوث تبادل اطلاق للنار بين القوات الحكومية والمعارضة في المنطقة العازلة، هذا على الرغم من حقيقة أن المنطقة العازلة ستكون خالية من الأسلحة ويجب إبعاد المتمردين من الوصاية على أدلب.

المنطقة العازلة هي منطقة سبق الاتفاق عليها بين روسيا وتركيا لمنع اندلاع الصراع والحرب في إدلب، و  وفقا للخطة يجب على المتمردين إزالة جميع أسلحتهم الثقيلة من المنطقة، ويجب عليهم مغادرة المنطقة يوم الإثنين 15 أكتوبر، لكن عشية هذا الموعد النهائي، يقول المراقبون إن تبادل اطلاق النار بالأسلحة النارية الثقيلة والقذائف حدث في بعض الأماكن، ويقال إن جنديين اثنين على الأقل قتلا في هجوم للمتمردين.

وكانت الحكومة السورية قد قالت في وقت سابق إنها تعتزم الاستيلاء على قاعدة التمرد الأخيرة للحكومة، لكن جماعات حقوق الإنسان تقول إن مثل هذا الهجوم قد يتسبب في أزمة إنسانية في المنطقة، كما قال المتمردون المدعومون من تركيا إنهم يريدون الاحتفاظ بأسلحة خفيفة ومواقع في المنطقة المدنية.

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى