إقتصاد

تراجع في نمو الاقتصاد السعودي غير النفطي

وفقًا لتقارير إعلامية مختلفة ، انخفض النمو الاقتصادي غير النفطي في المملكة العربية السعودية في سبتمبر، حيث النمو الاقتصادي غير النفطي للسعودية انخفض في سبتمبر بسبب الضغط الناجم عن ارتفاع تكاليف الإنتاج.

نقلاً عن موقع الخليج أونلاين السعودي ، ووفقًا لمؤشر مديري المشتريات (PMI) الذي نشرته S&P Global ، انخفض الاقتصاد السعودي غير النفطي هذا الثلاثاء إلى 56.6 وحدة في سبتمبر من 57.7 وحدة في أغسطس.

سجل المنتجون غير النفطيون في المملكة العربية السعودية جولة أخرى من التضخم الحاد في أسعار المدخلات في سبتمبر الماضي ، والتي كانت المحرك الرئيسي للزيادة في إجمالي تكاليف التشغيل ، حتى مع ارتفاع أسعار المواد الخام العالمية والمنتجات المرتبطة بالنفط مرة أخرى.

أظهرت بيانات مؤشر مديري المشتريات زيادة في تكاليف التشغيل ، حيث أبلغت شركات البناء عن أكبر زيادة في التكاليف في سبتمبر.

أعلن وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي فيصل الإبراهيم مؤخرًا أن المملكة العربية السعودية تخطط للتركيز على مبادرات التنمية الاقتصادية غير النفطية في عام 2023 ، لكنها لن تزيد النفقات المالية. كما تخطط البلاد لاستخدام عائدات النفط هذا العام لتسريع تنويع اقتصادها بعيدًا عن الوقود الأحفوري.

تسعى الحكومة السعودية منذ سنوات عديدة إلى تنمية الصادرات السعودية غير النفطية من خلال فتح الأسواق العالمية وتعزيز القدرة التنافسية للمنتجات السعودية.

كما تظهر تقارير اقتصادية أن الرياض تسعى إلى زيادة نسبة الصادرات غير النفطية من 16٪ إلى 50٪ من القيمة الإجمالية للناتج المحلي الإجمالي من خلال رؤية “السعودية 2030”.

هذا فيما تشير البيانات الرسمية للمديرية العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية إلى أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك السنوي (معدل التضخم السنوي) في هذه الدولة قد شهد ارتفاعا بنسبة 0.3 في أغسطس الماضي.

أعلنت وكالة بلومبيرج للأنباء مؤخرا: من المتوقع أن تزداد موجة التضخم العالمي في السعودية رغم الارتفاع الكبير في أسعار النفط.

وأكدت بلومبرج أن السعودية ، أكبر مصدر للنفط في العالم ، ليست بمنأى عن الزيادة الأخيرة في الأسعار العالمية ومعدلات التضخم ، حتى مع استمرار أسعار النفط الخام في الارتفاع.

توقعت مجلة الإيكونوميست البريطانية في تقرير صدر في أوائل ديسمبر أن عام 2022 سيكون عامًا صعبًا للاقتصاد العالمي.

توقع وزير المالية السعودي محمد الجدعان ، في تصريحات صحفية أخيرة ، أن يتراوح التضخم في بلاده هذا العام بين 2.1 و 2.3 في المائة بسبب التداعيات المتعلقة بالهجوم الروسي على أوكرانيا.

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى