إقتصاد

تصريحات أردوغان اليوم بخصوص التضخم التركي الحالي

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، الأحد ، عزم حكومته على كبح جماح التضخم الذي قال إنه سينخفض ​​إلى مستويات “معقولة” اعتبارًا من فبراير من العام المقبل.

تجاوز معدل التضخم السنوي في تركيا 80 بالمئة في أغسطس ، وهو أعلى رقم في 24 عامًا ، مدفوعًا إلى حد كبير بارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة التي ارتفعت بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

ومع ذلك ، اتضح أن الزيادة كانت أقل مما كانت عليه في الأشهر السابقة ، مما يشير إلى أن ضغط الأسعار قد يتباطأ.

وقال أردوغان في حدث حضره رجال أعمال في اسطنبول “سنخفض التضخم إلى مستويات معقولة في فبراير ومن ثم فإننا مصممون على خفضه إلى خانة الآحاد”.

وقال الرئيس التركي “لقد فعلنا هذا في الماضي”. لقد خفضنا سعر الفائدة إلى 4.6٪ والتضخم إلى 6.2٪.

وتقول الحكومة إن خطتها الاقتصادية ، التي أعطت الأولوية لمعدلات الفائدة المنخفضة لتعزيز الصادرات والإنتاج والاستثمار ، تهدف إلى تقليل الزيادات في أسعار المستهلك عن طريق تحويل عجز الحساب الجاري المزمن لتركيا إلى فائض وخفض التضخم.

وأضاف أردوغان: “إن الهدف من النموذج الاقتصادي التركي هو نمو بلدنا من خلال الاستثمار والتوظيف وفائض الحساب الجاري. والذين ينتقدون النموذج الاقتصادي لبلدنا يتفقون معنا”.

يُعرف أردوغان بمعارضته لارتفاع تكاليف الاقتراض ، والتي يقول إنها لن تؤدي إلا إلى “زيادة ثراء الأغنياء والفقراء”. وكثيرا ما يسمي أسعار الفائدة المرتفعة “أم كل الشرور”.

تجعل أسعار الفائدة المرتفعة الاقتراض أكثر تكلفة للأسر والشركات. سعت الحكومة إلى زيادة الإنتاج والصادرات والتوظيف بسياسة أسعار منخفضة.

وقال أردوغان الأسبوع الماضي إن التضخم “ليس تهديدا اقتصاديا لا يمكن التغلب عليه” وأضاف أنه سيتراجع في نهاية العام.

 

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى