أخبار الرياضة

عبد العزيز المريسل طرد دياز و مدرب الهلال الجديد

أثار الصحفي الرياضي عبد العزيز المريسل جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدة غامضة تكهن البعض بأنها تنتمي لنادي الهلال.

في الساعات الأولى من صباح الجمعة كتب عبدالعزيز المريسل عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “في بلد معين ، في مباراة ، في دوري معين ، سأل المدرب المسؤولين ، أنت تراقبني. تطرد ؟! الرد الرسمي ، سنعمل معكم لدراسة التحديث لمدة عامين “.

تكهن رواد على موقع التواصل الاجتماعي بأن الموريسل كان يلمح إلى إقالة مدرب الأرجنتين رامون دياز لتدريب الفريق الأول بنادي الهلال.
وأضاف موريسل في تغريدة مثيرة للجدل: “المدرب ينتظر موعد الإعلان عنه والنادي يتواصل مع مدرب من نفس جنسية أحد المدربين الثلاثة السابقين عبر أحد برامج الفيديو. !!!”.

درب دياز الهلال في فبراير من هذا العام وتمكن من قيادة أول فريق كرة قدم يفوز بلقب الدوري السعودي للمحترفين 2021-2022.

تراجع أداء الهلال بشكل حاد في الآونة الأخيرة ؛ في آخر ثلاث مباريات ، فشل في تحقيق أي فوز في دوري روشان السعودي للمحترفين 2022-2023.

في بداية موسم 2022-2023 هذا الموسم ، تراجع سجل المتصدر بشكل كبير ، حيث احتل المركز الخامس في الدوري السعودي للمحترفين ، روس هيل ، برصيد 14 نقطة ، بفارق خمس نقاط عن “المتصدر” نادي الشباب.

والجدير بالذكر أن المريسل قال على تويتر إن المدرب الجديد سيكون من نفس جنسية أحد المدربين الثلاثة الأوائل ، وبالنظر إلى آخر ثلاثة مدربين تجاوزوا الهلال قبل دياز ، يتضح أنهم: “البرتغال الرجل ليوناردو جياردين ، قبله مواطنه خوسيه موراس ، وقبلهم البرازيلي روجيريو ميكالي. “ولكن إذا شطبنا موراس من هذا ، فسيتم حذفه من القائمة لأن فترة عمله لا تتجاوز شهرًا ، باستثناء نفس جنسية جارديم ، الذي دخل الجنسية الرومانية مع لنا ، ويمثلها المدرب السابق برازفان لوسيسكو.
وبحسب تغريدات النصراوي الإعلامية ، ومتابعيه أكدوا أنه يشير إلى الهلال ، فإن الجنسيات الثلاث المتوقع أن يقودها مدرب الفريق الأول ليحل محل دياز ستكون برتغالية أو برازيلية أو رومانية.

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى