منوعات

عودة الوباء القاتل إلى العالم من جديد

عودة الوباء القاتل إلى العالم من جديد، أظهرت الدراسات الجديدة التي أجراها باحثون على أساس النمذجة العلمية أن القضاء التام والنهائي على الحصبة يمكن تحقيقه على الأرجح في جميع البلدان ، لكن القضاء على الحصبة ممكن فقط في بعض البلدان وهناك احتمال لانتشار هذا المرض في العالم.

صاغت الدكتورة آمي ك.وينتر ، الباحثة في جامعة جورجيا وزملاؤها ، إمكانية القضاء على الحصبة والحصبة الألمانية بين عامي 2020 و 2100 في ظل سيناريوهات تطعيم مختلفة في 93 دولة مختلفة.

خلال هذه النمذجة العالمية ، تم حساب الحصبة والحصبة الألمانية والقضاء عليها في نموذجين وطنيين لانتقال العدوى ونموذج دولي واحد لانتقال الحصبة. وتجدر الإشارة إلى أن سيناريوهات التطعيم تضمنت نهج العمل كالمعتاد ونهج استثمار مكثف.

علاوة على ذلك ، لاحظ الباحثون انخفاضًا كبيرًا في حدوث الحصبة والحصبة الألمانية في سيناريو الاستثمار المكثف ، بينما لم يتم ملاحظة ذلك في برامج التطعيم العادية. وبناءً على ذلك ، فقد أُشير إلى أنه من المرجح أن يتم القضاء على الحصبة في جميع البلدان ، بينما من المرجح أن يتم التخلص من الحصبة في بعض البلدان فقط.

في هذا الصدد ، قال الدكتور وينتر: في النماذج الوطنية للحصبة التي أعدتها جامعة ولاية بنسلفانيا ، من الواضح أنه بحلول عام 2050 ، ستكون إمكانية القضاء على الحصبة موجودة في 16 و 39 في المائة من 93 دولة نموذجية ، على التوالي ، و كما ترون ، هناك احتمال لانتشار هذا المرض على نطاق واسع.

تركز الاستراتيجية الحالية التي نستخدمها على تحسين تغطية التلقيح الروتينية وتكميلها بحملات التطعيم الوطنية حتى يصبح التطعيم الروتيني مرتفعًا بدرجة كافية ، على الرغم من أنه يجب الاعتراف بأن هذه السياسة وحدها لن تكون كافية للقضاء على الحصبة ، ونحن بحاجة إلى مناهج جديدة.

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى