إقتصاد

مصر واليونان تعترضان على توقيع اتفاقية النفط والغاز بين أنقرة وطرابلس

أثار توقيع اتفاقية التنقيب عن النفط والغاز بين تركيا وحكومة الوحدة الوطنية الليبية احتجاج اليونان ومصر.

أدى توقيع اتفاقية التنقيب عن النفط والغاز بين تركيا وحكومة الوحدة الوطنية الليبية إلى احتجاج اليونان ومصر.

وبحسب تقرير ” الجزيرة ” ، فإن هذه الاتفاقية التي تم توقيعها خلال رحلة مولود جاويش أوغلو إلى ليبيا وبعد لقائه بـ “نجلاء المنخوش” في طرابلس ، تشكل فصلًا جديدًا في علاقة تركيا بالحكومة الليبية برئاسة “عبد. الحامد الدبيبة “.

أبدى مجلس النواب الليبي ، ومقره شرقي البلاد ، والداعم لحكومة فتحي باشاغا ، اعتراضه على هذا الاتفاق.

وقال جاويش أوغلو ردا على سؤال عما إذا كان هذا الاتفاق لن يواجه اعتراض دول أخرى في شرق البحر الأبيض المتوسط: “لا يهمنا ما يفكرون به” وأضاف أن الدول الأخرى ليس لها الحق في التدخل.

أكد “محمد حمودة” المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية الليبية أن الغرض من هذه المذكرة هو تطوير مشاريع التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي.

من جانب آخر ، قالت “عقيلة صالح” ، رئيس مجلس النواب ، الذي يعتبر وجهاً مقرباً من مصر ، إن أي اتفاق يبرم مع حكومة الوحدة الوطنية غير مقبول وغير قانوني لأن هذه الحكومة ليس لها سلطة وهي غير شرعية. منذ ديسمبر 2021، وقال إن أي عقد يجب أن يبرم مع حكومة شرعية تحظى بثقة مجلس النواب ويرأسها فتحي باشاغا.

في الوقت نفسه ، أعلن نيكوس ديندياس ، وزير الخارجية اليوناني ، أنه ونظيره المصري يعتبران حكومة طرابلس تفتقر إلى الشرعية لتوقيع مثل هذا الاتفاق، وقال إنه سيتوجه إلى القاهرة الأحد المقبل لإجراء مزيد من المشاورات حول هذه القضية.

كما أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن وزيري خارجية مصر واليونان أكدا أن الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقراً لها لا تملك الصلاحية اللازمة لتوقيع أي اتفاقية دولية واتفقا على زيادة المشاورات والتنسيق بينهما في هذا الصدد. .

منذ مارس الماضي ، تعمل حكومتان في ليبيا ، إحداهما حكومة الدبيبة والأخرى هي حكومة فتحي باشاغا ، بدعم من خليفة حفتر ، قائد الجيش الليبي الذي بدأ حربًا أهلية في هذا الصدد. بلد.

يعد تقسيم موارد النفط والغاز في منطقة شرق البحر المتوسط ​​من القضايا المتنازع عليها بين دول هذه المنطقة.

ندي أحمد

كاتبة وصحفية مختصة بالعلوم السياسية والرياضية تعمل مدير التحرير في موقع المشرق نيوز حيث يحتوي الموقع علي العديد من الناشرين الإخباريين وكذلك مراسلين لشتى المجالات الإخبارية. حيث يتم نشر المقالات الإخبارية بعد مراجعتها والتأكد من صحتها من خلال مدير التحرير وبإسم ندي أحمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى